موقع بلدة عجور ( بنت فلسطين )

معركة الكرامة شعاع أمل

اذهب الى الأسفل

معركة الكرامة شعاع أمل

مُساهمة من طرف جميل العرباتي في الثلاثاء مارس 23, 2010 11:38 am

. هاني خليل عابد
من أسباب الفلاح في القرآن الكريم (24)
إنّ لله -عزوجل- أياماً يظهر فيها للناّس قوة الحق وانتصاره، وأنّه مهما اشتدّ الكرب فلا بد أن يكون وراءه فرجٌ قريب ٌمثلما قيل
وكم ليلةٍ بتّ في كربةٍ يكاد الرضيع لها أن يشيب
فما أصبح الصبح حتى أتى نصرٌ من الله وفتحٌ قريب
ولكنّ لله - عز وجل - سننا ً في إظهار الحق، فالحق واضحٌ ومنتصٌر ومؤيدٌ لا شكّ في هذا ولا ريب إلاّ أنّه سبحانه يريد من النّاس مناصرة الحق؛ لأنّهم بنصرهم للحق ينصرون أنفسهم، ويحققون مبادئ العدالة والطمأنينة في مجتمعاتهم قال تعالى «أم حسبتم أن تدخلوا الجنّة ولمّا يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله ألا إنّ نصر الله قريب» (البقرة: 214)
ولكنّ نصر الله عز وجل يمنح لمن نصره في نفسه بأن أطاعه عز وجل وابتعد عما نهى عنه، ونصره في مجتمعه فقدّم الخير لمجتمعه وعمل على وقايته من أسباب الانحراف والضلال.
لقد ظهر نصر الله عز وجل في مواطن كثيرة وامتنّ الله على عباده الصادقين بأنّه نصرهم في مواقع متعددة كثيرة فقال تعالى:» لقد نصركم الله في مواطن كثيرة» ( التوبة : 25)
ومن هذه المواطن التي نصر فيها المسلمين يوم الكرامة الذي قيل فيه
يومٌ كأيام الصحابة والدعوة الأولى المجابة
يومٌ تعاهد فيه نشامى الوطن بقيادتهم الهاشمية على أن تبقى ارض الأردن عزيزةً كريمةً لا تضام، وأن تبقى مرتفعات السلط ومادبا وناعور أبيّةً على الغزاة المعتدين.
يوم أن تعانقت دموع الخشية من الله مع دماء المجاهدين في سبيل الله، فأيقن المعتدي أنّ الحمى لا يستباح. فهنيئاً لكم يا أصحاب العيون المتيقظة، يا من كنتم شرحاً لقول الرسول - عليه الصلاة والسلام: « عينان لا تمسهما النّار عينٌ بكت من خشية الله وعينٌ باتت تحرس في سبيل الله «.
تروي الكتب، ومن شهد وقعة معركة الكرامة بطولاتٍ فرديةٍ كثيرة جداً ظهرت في تلك المعركة، من عناصر الجيش العربي الأردني الباسل من سلاح المشاة، والدروع، والمدفعية، والهندسة، واللاّسلكي، ودفاع جو وعناصر الإسناد الأخرى، ولقد لقوا حتفهم شهداء أبرار، قضوا وهم يهللون ويكبّرون قائلين
لبيك يا قدس الشّريف لبيك يا أرض الكرامة.نعم صدق الناظم عندما قال:
لا يسلم الشّرف الرفيع من الأذى حتى يراق على جوانبه الدم
وستبقى معركة الكرامة يوماً من أيام الله، تعلّم كل من وقف معها دروس التضحية، وأهمية الأوطان، وطرق الدفاع عنها بالطرق العلمية المنهجية والإرادة الصادقة من عزم الرجال الصادقين الذين قال الله فيهم « من المؤمنين رجال صدقوا الله ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا» ( الأحزاب : 23)
مباركة أنت يا ارض الكرامة مباركة أنت يا أرض الأردن، أمّا أنتم يا شهداء الكرامة فلكم من المخلصين ومن الأحرار التحية والسلام ،ولكم منا ثواب الفاتحة.
avatar
جميل العرباتي
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 1650
الموقع : www.ajoory.com
علم الدول :
حترامك لقوانين المنتدى :
تاريخ التسجيل : 05/04/2008

http://www.ajoory.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى