موقع بلدة عجور ( بنت فلسطين )

حديث : السواك مطهرة للفم مرضاة للرب - Siwak cleanses the mouth and is pleasing to the Lord

اذهب الى الأسفل

حديث : السواك مطهرة للفم مرضاة للرب - Siwak cleanses the mouth and is pleasing to the Lord

مُساهمة من طرف جميل العرباتي في السبت مايو 12, 2012 1:27 pm



اهتمت الشريعة الإسلامية بالطهارة في جميع نواحيها وحثت عليها، ومن ذلك تطهير الفم والأسنان، وفي هذا السياق جاء الإسلام ليعلِّم الناس طرقاً معقولة لتنظيف أفواههم, في وقت كانوا يستخدمون فيه أساليب علاوة على قذاراتها، فإنها تلوث الأسنان وقد تضر بها.

فمنذ عهد الرومان وحتى العصور الوسطى انتشرت عادة المضمضة بالبول، حيث كانت نبيلات الرومان يفضلن البول الآتي من إسبانيا، فإن لم يتيسر استعضن عنه ببول الثيران, وكان بعض الأطباء في أوروبا يوصون بمضغ قلب حية أو ثعبان أو فأرة مرة كل شهر من أجل نقاء أسنانهم.

وفي هذه الأجواء جاء الإسلام ليأمر أتباعه بمجموعة من الوصايا تفوق كل ما توصل إليه الطب الحديث من أمور للوقاية من نَخَر الأسنان والمحافظة على صحة الفم ونظافته، فأنّى للّويحة السنية (طبقة البلاك)التي تسبب نخر الأسنان وتقيحات اللثة أن تتشكل لدى مسلم يلتزم بالسِّواك عند وضوئه وصلاته، وعند قيامه من النوم، وبعد طعامه، اتباعا لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - في الحديث الذي ترويه عنه السيدة عائشة أم المؤمنين - رضي الله عنها - : (السواك مطهرة للفم مرضاة للرب) رواه البخاري.

وقد أثبتت الأبحاث العلمية وجود ما لا يقل عن (182) نبتة أو شجرة مختلفة الفصائل، تستخدم أعوادها لتحضير السواك, من هذه الأشجار ما لا يقل عن (158) نبتة في قارة أفريقيا وحدها, وأشهر هذه الأشجار على الإطلاق وأكثرها شيوعاً واستخداماً هي شجرة الأراك، التي أوصى النبي - صلى الله وعليه وسلم - بها.

ويؤكد الباحثون أنه عند فحص قطاع عرضي من عود الأراك، فإنه يتكون ثلاث طبقات متعاقبة:
أولها: طبقة خارجية: وهي عبارة عن نسيج فليني.
ثانيها: طبقة وسطى: وهي عبارة عن نسيج خشبي، وهما يشكلان الجزء الخارجي الذي يحمي الطبقة الثالثة.
ثالثها: طبقة داخلية: وهي عبارة عن ألياف سليلوزية رائعة البناء, وهي مرتبة وفق نظام دقيق، في حزم متراصة بجوار بعضها، أشبه ما يكون بفصوص ثمرة الليمون, تنطوي كل حزمة على عشرات الألياف الدقيقة، لتكوِّن معاً أكمل فرشاة طبيعية لدرء الخطر المحدق بالأسنان.
ومن فوائد السواك الطبية أيضا أنه يحتوي على مادة مضادة للجراثيم شبيهة بالبنسلين، وهي ذات تأثير شديد في القضاء على الجراثيم، وتقضي على خمسة أنواع على الأقل من الجراثيم الممرضة والموجودة بالفم.
وكان النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا قام من الليل ليتهجّد يشوص فاه بالسواك، قبل أن يكتشف العلم الحديث أن أهم أوقات السواك هو عند الاستيقاظ من النوم؛ لأن بعض النخرات تحدث في الفم خلال النوم، كما تترسب بعض المركبات من اللعاب محدثة القلح على الأسنان بسبب ركودة اللعاب أثناء النوم.
وقد جاء في الأحاديث الصحيحة العديد من المناسبات التي كان يستخدم فيها النبي - صلى الله عليه وسلم - السواك, وهي حالات مستمرة ودائمة طوال اليوم والليلة, وهذا يتناسب مع التراكم المستمر للويحة السنية, وبالتالي فإن الأسنان تحتاج إلى تنظيف مستمر.
وقد أكد العلم الحديث أيضا فاعلية سواك الأراك في القضاء على الجراثيم والبكتيريا التي تسبب التسوس وأمراض اللثة، ومن خلال المقارنة بين السواك وبين الفرشاة والمعجون يتضح لنا أن للسواك فوائد صحية للفم والأسنان تفوق ما استحدث من أدوات وأدوية تستعمل في نظافة الفم والأسنان.
وإضافة إلى ما سبق فقد كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يستخدم السواك على لسانه "يُمرِّره على لسانه", وهذا يتطابق تماماً مع الإرشادات الطبية الحديثة، والتي تؤكد ضرورة تنظيف اللسان؛ حيث ثبت علميًّا أن اللسان أخصب مكان في الفم لنمو شتى أنواع البكتريا الضارة, لاسيما المنطقة الخلفية (قاعدة اللسان)؛ لأن المنطقة الأمامية من اللسان تحتكّ دائماً بالأسنان وسقف الفم مما يعمل على تنظيفها من هذه البكتريا بصفة دائمة, كما أن شقوق الحليمات الذوقية التي تغلفها تعتبر أقل غوراً وأقل تجعداً, بعكس المنطقة الخلفية (قاعدة اللسان) التي تفتقد لهذا, فشقوقها أكثر غوراً وتجعداً, ولا شك أن هذه البكتيريا الضارة تندفع إلى داخل جسم الإنسان مع أي وجبة قادمة، وقد تسبب هذه البكتريا بعض التقرحات للسان.
كل هذا وغيره من دلائل إعجاز السنة النبوية يشهد بأن ما جاء به رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من أفعال وأحكام وتوجيهات إنما هي تشريعات إلهية أوحاها إليه العليم الحكيم, وهي أحكام نافعة محاطة بالحكمة, قال تعالى: {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} (الحشر: 7).


Her purity of Islamic law in all its aspects and urged them, and so cleanse the mouth and teeth, and in this context, Islam came to teach people ways to clean their mouths are reasonable, at the time they were using the methods Qmaradtha Furthermore, it has teeth pollution harm it.

Since the era of the Romans and even the Middle Ages spread usually rinsing the mouth with urine, where she was Npilat Romans prefer urine coming from Spain, it is not possible Astadhan his urine bulls, and some doctors in Europe recommend chewing the heart of a living or a snake or a mouse once a month for the purity of their teeth.

In such a climate, Islam came to order his followers to a set of commandments than all the findings of the modern medicine of things for the prevention of tooth decay and maintaining oral health and cleanliness, so how the plaque Sunni (plaque) that cause tooth decay and abscesses gum that formed the Muslim committed to bleed when the light and his prayer, and when his sleep, after food, following the words of the Prophet - peace be upon him - in the modern narrate about Aisha the mother of believers - may Allah be pleased with them -: (Siwak cleanses the mouth and is pleasing to the Lord) Bukhari.

Have proven scientific research and there are at least (182) plant or a different tree species, using the stalk to prepare the tooth brushing, of these trees are at least (158) plant on the continent of Africa alone, the most famous of these trees at all and the most common and widely used is the tree of arak , recommended by the Prophet - peace be upon him and - it.

The researchers that when you examine a cross section of promises of arak, it consists of three layers of successive:
First, outer layer: It is a fabric of Corky.
Second, the middle layer: It is a wooden tissue, and constitute the outer part of the third layer, which protects.
Third, inner layer: It is a fiber cellulose great construction, are arranged according to the system accurately, packaged in a compact next to each other, like a Pfsos fruit of lemon, involving every packet on the tens of micro fiber, to be jointly completed the brush normal to ward off the threat to the teeth.
Among the benefits of tooth brushing Medical also because it contains antibacterial substance similar to penicillin, which are of great impact in eliminating the bacteria, and eliminate at least five types of pathogens and bacteria in the mouth.
The Prophet - peace be upon him - if of the night to Atahjd Ichos his mouth bleed, before being discovered by modern science that the most important times of tooth brushing is when you wake up from sleep; because some Alnkharc occur in the mouth during sleep, and deposited some compounds of saliva updated calculus on teeth due to stagnation of saliva during sleep.
It says in the saheeh ahaadeeth many occasions that was used in which the Prophet - peace be upon him - tooth brushing, the cases of continuous and lasting throughout the day and night, and this fits with the continuous accumulation of plaque, dental, so the teeth need to be cleaned constantly.
Was confirmed by modern science also effective except you arak in eliminating germs and bacteria that cause tooth decay and gum disease, and through comparison between tooth brushing and toothbrush and toothpaste is clear to us that miswaak health benefits of the mouth and teeth than what has developed tools and drugs used in oral hygiene and teeth.
In addition to the above, it was the Prophet - peace be upon him - used Miswak on his tongue, "passes it on his tongue," and this corresponds exactly with the instructions in modern medicine, which stresses the need to clean the tongue; It has been proven scientifically that the tongue most fertile place in the mouth for the growth of various types of bacteria harmful, especially the back (base of the tongue); because the front area of ​​the tongue come into contact always the teeth and roof of the mouth, which works on the cleaning of these bacteria on a permanent basis, and the cracks papillae taste that and covered is less Gora and less wrinkled, unlike the back (base of the tongue) that lack of this, Vhqogaha Gora and more wrinkled, no doubt that these harmful bacteria rush into the human body with any meal to come, these bacteria may cause some ulceration of the tongue.
All of this and other evidence of miracles Sunnah of the Prophet testifies that brought by the Messenger of Allah - peace be upon him - of the acts and the provisions and directives but rather legislation Providence has instilled the Knowing, the Wise, the provisions of the beneficial surrounded by wisdom, he says: {And whatsoever the Messenger Fajdhuh and whatsoever mirror image of him, and fear Allah: for Allah is strict in punishment} (Hashr: 7).

avatar
جميل العرباتي
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 1650
الموقع : www.ajoory.com
علم الدول :
حترامك لقوانين المنتدى :
تاريخ التسجيل : 05/04/2008

http://www.ajoory.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى