موقع بلدة عجور ( بنت فلسطين )

اعادة تسمية بلدتنا عجور والقرى والبلدات المهجره الاخرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اعادة تسمية بلدتنا عجور والقرى والبلدات المهجره الاخرى

مُساهمة من طرف جميل العرباتي في الأحد مايو 25, 2014 2:56 pm



الخبر عن جولة ذاكرات في قرية عجور، التي دُمرت في النكبة، أثار حفيظة الشرطة في بيت شيمش وتل أبيب وقضّ مضاجع عناصر الصندوق القومي اليهودي ( الكيرن كييمت - ككال). فقد حاولوا منع إجراء الجولة. إيتان من ذاكرات تلقّى قبل الجولة بيوم، الجمعة، مكالمات من ضابط شرطة بيت شيمش ومن عناصر ككال، الذين طالبوا بإلغاء الجولة. أسمعوا تهديدات وضغوطات وتم إطلاق مزاعم بخصوص عدم قانونية النشاط ومزاعم أخرى. فالإعلان عن النيّة في قطف زيتون اللاجئين، الذي تسيطر عليه اليوم ككال، وإرساله إلى أصحابه الذين يعيشون في الخليل، أفقدت ذكور ككال رشدهم. فقد استدعوا الشرطة وحرّضوها ضد ذاكرات بدعوى تدمير ممتلكات ككال ووضع لافتات تشير إلى اسم القرية ومواقعها المختلفة.
كان موقفنا أنّ الجولة ستتمّ كما خطّطنا لها.
صباح السبت، كانت تنتظرنا سيارتا شرطة إلى جانب موقع انطلاق سفريات الجولة في تل أبيب. فحصوا رخص سائق الباص، تأكدوا من أنّ الجولة ستتمّ وانصرفوا. قبل أن نصل إلى عجور بقليل اتصل بنا ضابط شرطة بيت شيمش وسأل متى سنأتي إلى عجور. قال عجور بلفظتها العربية. يبدو أنّ الاسم العربي عجور ينتصر في حرب الأسماء. شرحت له أن سبب التأخير هو سباق درّاجات هوائية في المكان، وأننا قريبون جدًا، إلى جانب بيت جبرين. "بيت جبرين"؟ سأل – مرة أخرى جبرين بلفظتها العربية. هنا أيضًا سجّل الاسم الفلسطيني نقاطًا. وقد شاركني في فكرته القائلة بأننا لم نفهم البلاغ بعدم إقامة الجولة لأنها غير قانونية. وطلب منّا التوقف قرب مدخل مستوطنة لوزيت، ليس بعيدًا عن عجور. لوزيت أقيمت على أراضي القرية الفلسطينية دير الذبان، وهي قريبة من خربة اللوز. كانت سيارتا شرطة تنتظراننا هناك. توجّه ضابط إليّ، بأدب جمّ يجدر القول، طالبًا فهم ما يجري. شرحنا له، إيتان وأنا، البرنامج بكل تفاصيله. الضابط أبلغنا بشكل قاطع أنّه يحظر علينا قطف الزيتون أو وضع لافتات. شرحنا أنّه من جهتنا، أن قطف الزيتون هو للتوضيح بأن الزيتون ملك للاجئين وليس لـ ككال، لن نأخذ كميات كبيرة من الزيتون. بخصوص اللافتات، سنستخدمها لكن لن نبقيها في الموقع، تعهّدنا. في نهاية المحادثة، أخبرني الضابط، مرّة أخرى، بأدب جم، أنّني مدعوّ للحضور إلى محطّة الشرطة لأن ككال قدم شكوى ضدّي. واصلنا الطريق إلى عجور. شرطة تتبعنا وأخرى تتقدّمنا. في نقطة اللقاء الأولى للجولة، التي تسمّى "حنيون هبربار" في "بارك بريطانيا" كانت تنتظرنا قوات شرطة إضافية، قسم منهم بثياب زرقاء وقسم بثياب خضراء. كان هناك أيضًا عدد من الرجال الغاضبين. يبدو أنهم جاءوا مع الشرطة. أحدهم على الأقل كان يحمل مسدّسًا. مسدّس بارز مغروز بين حزام بنطلونه وأسفل ظهره. هؤلاء هم عناصر ككال. "حنيون هبربار" كان سوق عجور. هنا، إلى أن قطع الاحتلال الإسرائيلي ذلك، تجمع كل يوم جمعة مئات الباعة والشراة من جميع أرجاء فلسطين في حدث اقتصادي نشط. اليوم، السبت 25 تشرين الأول 2008، كان هنا كثيرون. لكن لا توجد بضائع. وليس هناك فلسطينيون سواي. كانت عملية التطهير العرقي لـ 16 قرية في المنطقة، تامة. تم دفع جميع سكان عجور إلى الهرب. ومن لم يهرب طُرد لاحقًا بشكل مباشر باتجاه الخليل. كان هنا ما يزيد عن 4000 إنسان حتى النكبة. في الجهة الأخرى من الشارع هناك مقبرة مهملة. صبّار، كروم زيتون، تين، خروب وغيرها لا تزال على هضاب عجور الفسيحة. فوق الهضبة العارية مقابلنا كانت معظم بيوت القرية. نحو 600 بيت. لم يعد منها شيء. ما عدا أربعة مبان، عيادة عجور التي تستخدم اليوم كمطعم، مبنى مدمّر جزئيًا كان في السابق معصرة ومطحنة القرية، بيت فخم لعائلة العزة، تسكنه اليوم عائلة إسرائيلية، ويستخدم أيضًا كخان كاميري، وهناك بيت آخر بناه عبد الرحمن العزة يقف خاويا وقد تعرّض للخراب. غادرنا السوق وسافرنا بالباص باتجاه البقايا الأخرى. خلال خروجنا من السوق قام عناصر ككال باستفزازنا وغنوا لنا "بلادي بلادي". عناصر الشرطة وقفوا إلى جانبهم مبتسمين. تحرّك الباص بين سيارتي شرطة واحدة تسبقنا وأخرى تلحق بنا. خلفها انطلقت سيارة ككال. عند مدخل مستوطنة عاغور قرب البوابة الكهربائية الزرقاء، وقفت سيارة شرطة إضافية وسدّت المدخل. "خافوا" أن ندخل إلى المستوطنة. المستوطنة أقيمت على أراضي عجور ولكن ليس على أنقاض بيوتها. لم يكن هذا ضمن برنامجنا. كانت محطتنا الأخيرة في الجولة بيت عبد الحميد العزة التعيس، الواقف منذ ستين سنة – بصعوبة – على قمة الهضبة ويطل على المنظر الذي تغيّر وعلى بيوت نبتت على الأرض مقابل بيوت دُمّرت. وقفنا قرب البيت لمحادثة تلخيصية. المشاركون والمشاركات الخمسون أجروا محادثة لافتة ويقظة. في طريق العودة قطف عدد منّا بضع حبّات زيتون وتمتموا بكلمات غير واضحة

http://www.ajoory.com/vb/showthread.php?p=248401#post248401
avatar
جميل العرباتي
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 1650
الموقع : www.ajoory.com
علم الدول :
حترامك لقوانين المنتدى :
تاريخ التسجيل : 05/04/2008

http://www.ajoory.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى